هل يجب أن ينام طفلك معك أم في غرفة منفصلة؟

هل يجب أن ينام طفلك معك أم في غرفة منفصلة؟

هل تتساءلين إذا كان من المفترض أن ينام طفلك في غرفتك أو في غرفة منفصلة؟ النوم في غرف منفصلة يجعلك تشعر بالقلق على صغيرك، ولكن النوم في نفس الغرفة قد يؤدي إلى طفل مدلل؟ تابعي لمعرفة أين يجب أن ينام صغيرك.

 

التطور الذهني في بداية عمر الطفل

تؤثر الطفولة المبكرة لطفلك بشكل كبير على نمو دماغه. عندما يكون الطفل تحت الضغط، يتم إطلاق جرعات كبيرة من الستيرويد مثل الكورتيزول. هذه الهرمونات يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب والسكري والسمنة وانخفاض كثافة العظام.

إن ترك طفل ينام بعيدًا عن والدته يضعه الأمر تحت ضغط، وبالتالي، تزيد نسبة الكورتيزول في دماغه. يؤثر الكورتيزول بقدر كبير على النمو الاجتماعي والعاطفي لدى الطفل.

يقول خبراء علم النفس أن ترك الأطفال يبكون ثم القيام فقط بتغذيتهم وإعادتهم في غرفة منفصلة يسبب اضطراب  فرط الحركة قلة التركيز، والاكتئاب وعدم وجود تعاطف عند الطفل.

 

فوائد النوم مع الأم

يقلل النوم المشترك من خطر الإصابة بداء SIDS بسبب الإجهاد المنخفض، وهو حالة يموت فيها طفل دون سنة واحدة دون سبب معروف.

النوم مع الأم يقلل من التوتر وبالتالي يساعد في التطور الاجتماعي والعاطفي للطفل.

 

قد يقلق بعض الآباء من أنهم إذا تركوا أطفالهم ينامون معهم فقد يؤدي ذلك إلى طفل مدلل قلة في مهارات ذهنية. المفتاح هنا هو إيجاد الحل الوسط، حيث يمكنك أن تقدم لطفلك الرعاية التي يحتاجها دون التعود على أن يكون مدلل.

 

في النهاية، فإن الوالدين هما أفضل من يستطيع تحديد الوضع الذي يريح كل من الأم والطفل، وهذا يختلف من طفل لآخر.


أين تفضلين أن تضعي طفلك لينام؟

 

 

المصادر:

psychology today - Children in Parents' Bed: A Good Idea?

BabyCenter - SIDS and baby sleep safety

هذا المقال بغرض الإفادة والمعلومات فقط ولا يعكس وجهة نظر أو نصائح شركة ايجو.