حماية طفلك الرضيع من أشعة الشمس

حماية طفلك الرضيع من أشعة الشمس
تعد الحروق الناتجة من أشعة الشمس ضارة ومؤلمة للكثير من الأشخاص، عوضاً عن تسببها لتلف للكثير من خلايا البشرة مما يتسبب في حالات خطرة من سرطان الجلد.
 
ولكن مع الأطفال الرضع، تكون الأعراض أشد خطراً، ولذلك على الأمهات والآباء أن يتبعوا بعض الارشادات لتجنب تلك الأعراض.
 
إبقاء الطفل في الظل
 
يجب ألا يتعرض الطفل لأشعة الشمس الضارة المباشرة لفترة طويلة.
حاولي تجنب تعرضه للشمس خاصة من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً.
تعمل المظلة وعربة الأطفال على وقاية الطفل مؤقتاً من الشمس إذا اضطررتِ للخروج في تلك الأوقات.
 
الملابس الوقائية
 
يمكنك أيضاً حماية طفلك عن طريق اختيار الملابس المناسبة، فمن الأفضل اختيار الملابس الخفيفة ذات الأكمام الطويلة بألوان فاتحة لتجنب تعرض البشرة للشمس قدر المستطاع.
ولا تنسي أيضاً حماية عينين ووجه طفلك بإلباسه قبعة صغيرة.
 
حمايته أثناء الطريق
 
إذا كنت تقودين السيارة، قومي بوضع صغيرك في منتصف المقعد الخلفي كي يكون بعيداً عن كلتا النافذتين.
أو وضع ستائر داخل السيارة لمنع أشعة الشمس من التسلل الى الداخل. ولا تنسي إعطائه المزيد من المياه خلال الطريق.
 
وضع واقي من الشمس
 
من الوسائل الأخرى لحماية بشرة طفلك من الشمس وضع كريم واقي من الشمس، ولكن يجب عدم استخدامه لسن أقل من 6 أشهر. وينصح باستشارة الطبيب المختص لمعرفة النوع الأمثل لطفلك.
 

 

هذا المقال بغرض الإفادة والمعلومات فقط ولا يعكس وجهة نظر أو نصائح شركة ايجو.