كل ما تحتاجين معرفته عن حساسية الطعام

كل ما تحتاجين معرفته عن حساسية الطعام
هل قررتِ أن تبدأي بتقديم الأكل الصلب لطفلك؟ تنتظر كل أم هذه اللحظة لكن قبل أن تأخذي هذه الخطوة عليكِ أن تقرأي هذا المقال للتعرف على حساسية الطعام.
 
في البداية عليكِ أن تقدمي الطعام تدريجياً؛ أي أن تقدمي صنفاً واحداً في المرة الواحدة. وبهذه الطريقة إذا تسبب صنف في حساسية لطفلك سيكون من السهل تحديده.  وعلى الجانب الآخر إذا قدمتِ لطفلك ثلاثة أصناف جديدة دفعة واحدة على مدار يوم واحد وأصيب بالحساسية لن تتمكني من تحديد أيٍ منهم هو السبب.  لذا عندما تقدمين لطفلك صنفاً جديداً انتظري من ثلاثة لخمسة أيام قبل أن تقدمي صنفاً آخر.   لا توقفي الأنواع التي قدمتيها قبل ذلك لأنها أثبتت أنها آمنة بالتجربة.
 
ولا يمثل طريقة تجهيز الطعام أو ترتيب تقديم الأصناف فارقاً كبيراً، المهم أن تكون وجبة الطفل صحية ومتوازنة.  
 
ما هي أشهر أصناف الطعام التي من الممكن أن تسبب حساسية لطفلك؟
من الممكن أن تحدث الحساسية مع أي نوع جديد من الطعام، وهناك ما يزيد على 160 صنف من الطعام من الممكن أن يسببوا حساسية لكن تكون قابلية بعض الأصناف في تسبب بالحساسية أكثر من الأخرى.  وهذه قائمة بالأصناف التي تسبب حساسية في 90% من الأطفال:
 
اللبن
البيض.
الفول السوداني.
المكسرات مثل الجوز واللوز.
السمك.
المحار.
الصويا.
القمح.
 
ما هي اعراض الحساسية؟
تظهر الأعراض غالباً بعد تناول الطعام خلال بضعة دقائق أو عدة ساعات.   لذا بعد تقديم صنف جديد، عليكِ بتوخي الحذر إذا ظهرت هذه الأعراض:
 
- ظهور طبقات أو حبوب حمراء على الجلد.
- احمرار الجلد أو طفح جلدي.
- تورم الوجه واللسان والشفتين.
- قيء وإسهال.
- صعوبة في التنفس.
- فقدان الوعي.
 
متي يجب عليكِ الاتصال بالطبيب؟
قد تكون بعض أنواع الحساسية خطيرة لذا عليكِ بالاتصال فوراً بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس مع تزييق الصدر أو تورم الشفتين أو الوجه وخاصةً إذا كان يعاني من قيء أو إسهال شديد بعد الأكل.
 
كيف تتعاملين مع الحساسية البسيطة؟
إذا لاحظتي أن طفلك يعاني من بعض الأعراض البسيطة مثل طفح جلدي عليكِ بالاتصال بالطبيب للفحص. وإذا أُثبت بالفعل إن طفلك يعاني من الحساسية سيقوم الطبيب بإخبارك كيف تتعاملين معها؛ كيف تتجنبين هذه الأطعمة وماذا عليكِ فعله إذا تناولها بشكل عرضي.
 
وتذكري أن رد الفعل للحساسية قد يكون بسيطاً أول مرة لكن قد يصبح أسوأ في المرات القادمة، لذا ناقشي مع طبيبك أي أعراض لحساسية الطعام تلاحظينها على طفلك. وقد تختفي بعض أنواع الحساسية مع الوقت، مثل حساسية اللبن، بينما تستمر أنواعاً أخرى مثل حساسية الفول السوداني والمكسرات والمحار.
 
وعامةً إذا كان هناك نوع من حساسية الطعام منتشر بين أفراد العائلة فهناك احتمالية كبيرة أن يكون طفلك مصاب بنفس النوع.  وإذا كنتِ تعانين من حساسية من صنف معين، فاحتمالية أن يصاب طفلك بنفس الحساسية هو 50%. 
 

هذا المقال بغرض الإفادة والمعلومات فقط ولا يعكس وجهة نظر أو نصائح شركة ايجو.